لماذا الموظفة الأجنبية أفضل؟


اليوم يفترض أن اكون في مكان ما ولكن لبعض الظروف لم أستطع التواجد فيه.. وهذه الاعاقة جعلتني افكر بموضوع الموظف الأجنبي. لما الشركات تفضل الموظفة الأجنبية على الموظفة السعودية ؟

وقد يحدث أن يتخلى صاحب المؤسسة أو الشرطة عن بعض التسهيلات التي تقدمها له الدولة في سبيل عدم الإستغناء عن هذه الموظفة الاجنبية . هذا لابد له أسباب عميقة وقوية تدفع الى هذا الأمر

لنناقش الموضوع بعقلانية وحيادية بعيدا عن المشاعر الخاصة بمثل هذا الموضوع، ولنجر مقارنة بسيطة بين الموظفة السعودية والموظفة الأجنبية:

  • الموظفة الأجنبية لديها الاستعداد لأخذ ساعات اضافية من العمل دون المطالبة بأجر اضافي لمثل هذه الساعات، خصوصا في أول سنة عمل لها. ولذلك من أجل اكتساب ولاء صاحب العمل. فيما السعودية لديها الالتزامات العائلية التي لا تجعل مثل هذا الأمر متيسرا لها، وكذلك لابد لها من أخذ الاذن من ولي أمرها وعائلتها من أجل أي ساعات اضافية في العمل.

  • الموظفة الأجنبية تواجه بعض المشاكل في المواصلات في السعودية ولكنها تحاول حلها دوما من خلال استخدام سيارات الأجرة العامة أو مشاركة السيارة مع أحد الجيران من أجل الوصول للعمل. فيما الموظفة السعودية في حال عدم وجود أي رجل من أسرتها لديه الاستعداد لإيصالها لابد لها من إيجاد سائق بالأجرة من أجل القيام بهذه المهمة، وفي حال انعدام وجوده فإنه من المستحيل لها استخدام سيارة الأجرة العامة ويعتبر هذا نوع من المحرمات.

  • الموظفة الأجنبية تلتصق بعملها لأنه مصدر رزقها ودخلها المالي، فيما الموظفة السعودية لديها الطموح دوما في الوظيفة الحكومية مما يجعل ثباتها في أي عمل غير مضمون.

  • كلما زاد مؤهل وخبرات الموظفة الأجنبية كلما كان بقائها في العمل الذي يقدم لها التسهيلات اطول، فيما الموظفة السعودية كلما زادت مؤهلاتها وخبراتها كلما سهل انتزاعها من مكان عملها الى عمل آخر من خلال عرض أفضل أو عمل حكومي.

  • تميل أغلب الموظفات الاجنبيات الى تحمل الظروف الصعبة في العمل والساعات الطويلة والضغوطات، فيما تنهار معضظم الموظفات السعوديات أمام ضغط العمل والأسرة .

  • الموظفة الأجنبية بحكم وجودها في بلد بعيد عن عائلتها يخفف هذا الأمر من الارتباطات العائلية والالتزامات المفروضة عليها، فيما الموظفة السعودية تجد نفسها مرتبطة بالعديد من الالتزامات مما يؤثر سلبا على عملها .

  • يميل اصحاب العمل لعدم ظلم الموظف الأجنبي أو اكل حقوقه خوفا من سفارة بلده، فيما الموظف السعودي يظلم ويُؤكل حقه لذلك تكون بيئة العمل مريحه للأجنبي مما يساعده على الانتاج فيما الموظفة السعودية لا تحصل على مثل هذه البيئة مما يعوقها عن الانتاج.

  • تتميز الموظفة الأجنبية بمعرفة حقوقها في العمل، وتحرص على قراءة العقد ومناقشة بنوده قبل التوقيع، وبذلك تحفظ حقوقها. فيما الكثير من الموظفات السعوديات يثقن ثقة عمياء بصاحب العمل او لسبب عدم الاهتمام يقمن بتوقيع العقد قبل قراءته.

  • ترضى الموظفة الاجنبية العمل في الوظائف التي تحتوي على نسبة من الاختلاط بالرجال، و وظائف المبيعات، كما تقبل بالوظائف التي تحاول إقناع الرجال بالاستفادة من خدمات المكان الذي تعمل به، فيما الموظفة السعودية هنالك بعض الحساسية في العمل في مثل هذه الوظائف.

  • نظرا لكون الموظفة الأجنبية تحصل على التأمين الطبي، والرعاية الصحية واحيانا تحصل على تذاكر للسفر لدولتها او تخفيض على التذاكر، وبعض الخصومات في بعض المحلات فهي تميل الى الاستفادة من جميع هذه الخدمات وبالتالي ترى عملها كمقدم لهذه الخدمات وفي حال تفريطها بالعمل فهي تفرظ بكل هذه الخدمات.. لذلك تكون أكثر التصاقا من الموظفة السعودية بعملها نظرا لأن الخدمات المقدمة أقل.

  • تميل الموظفة الأجنبية الى مجاملة رئيستها بالعمل وإطراءها وقراءة مشاعرها لتقديم الأفضل لها، بينما قله من الموظفات السعوديات تفهم هذا الفن.

  • النقل بين فروع الشركة تراه الموظفة الأجنبية أمر طبيعي بينما الموظفة السعودية لا تتقبله بسهولة

قد يكون هنالك اسباب أخرى، وقد يكون هنالك بعض من الاسباب الغير صحيحة التي ذكرتها .. ولكن الأهم أن لا يفهم أي من الأجانب الموجودين في بلدي أنني ضدهم.. ولكني اليوم وقفة وقفة صادقة مع نفسي لأعلم سبب تفضيل القطاع الخاص لكم على أبناء البلد وقست بعض الأمور على نفسي، وتذكرت بعض الموظفات الأجنبيات اللاتي أحتككت بهم .. وتوصلت لهذه الأفكار.

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s